دور الصين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  في مرحلة ما بعد فيروس كورونا المستجدّ

دور الصين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مرحلة ما بعد فيروس كورونا المستجدّ

This post was originally published on this site

لا تنفكّ جائحة فيروس كورونا المستجدّ تعيث خراباً في أرجاء العالم، وتضع أعباءً كبيرةً على كاهل الماليات العامة والأنظمة الصحيّة. وستولّد هذه الجائحة على الأرجح تغيّرات جذريّة في الأبعاد الاقتصادية والسياسية والأمنية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وستعيد رسم علاقاتها مع القوى العالميّة، من ضمنها الصين.

في بدايات الأزمة، أرسلت الدول المنتجة للطاقة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من ضمنها المملكة العربية السعودية وإيران والإمارات العربية المتحدة والكويت وقطر، إمدادات طبّية للصين، أكبر دولة مستهلكة لنفط الشرق الأوسط الخام في العالم. وما إن شدّدت الصين قبضتها على الفيروس شيئاً فشيئاً حتّى ردّت الجميل عبر إرسال الإمدادات إلى عدّة دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقامت في الوقت عينه بحملة علاقات عامة في المنطقة. فبعد أن أبدت الولايات المتحدة استجابة غير فعّالة للجائحة، سعت الصين إلى إبراز نموذجها في الحوكمة واستجابتها السريعة. وهدفَت دبلوماسيّة الصين وحملة التوعية العامّة التي أطلقتها في فترة الأزمة إلى إعادة صياغة ما يُقال عن دورها في المنطقة والعالم، وسْط تنافس وانعدام ثقة متزايدَين مع الولايات المتّحدة وأوروبا.

يسرّ مركز بروكنجز الدوحة دعوتكم لحضور ندوة عبر الإنترنت حول دور الصين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مرحلة ما بعد فيروس كورونا المستجدّ. وستطرّق الندوة إلى الأسئلة التالية: في سياق التحديات الاقتصادية الإقليمية والعالمية، كيف ستتطوّر العلاقات بين الصين ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مرحلة ما بعد فيروس كورونا المستجدّ؟ وكيف ستتعامل دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع التوتّرات المتزايدة بين الصين والولايات المتّحدة؟ وعلى المدى الطويل، هل بإمكان الصين الحلول مكان الولايات المتحدة وأوروبا في المنطقة، ولا سيّما في الخليج وشمال أفريقيا؟

للترجمة الفورية باللغة العربية،

يرجى النقر على “French” و  “Mute Original Audio” عند الانضمام إلى الندوة عبر تطبيق Zoom. 

ستُستخدم قناة اللغة الفرنسية للترجمة الفورية باللغة العربية

نلفت انتباهكم إلى أنّ عدد الراغبين بالانضمام إلى الندوة محدود.

Advertisements
Spread the love
Next PostRead more articles

Leave a Reply